يبدو أن التقليد هو الطريقة الأفضل لتعليم طفلتي

منال صعابنة
2014-06-19

سمعت من قبل كثيراً من أصحاب وصاحبات التجارب وقرأت رأي الخبراء في الموضوع كذالك، واليوم أستطيع أن أؤكد المعلومة بنفسي من تجاربي الشخصية مع سارة النوارة. وعليّ حقاً أن أنتبه لكل تصرفاتي، فسارة تقلّد كلّ ما أقوم به، تعلّقها هي وكافة الأطفال بجهاز التلفون النقّال يبدو الآن مفهوماً، فأنا والغالبية من الناس من حولي، نقضي وقتاً طويلاً باستعمال الهاتف النقال، وهذه واحدة من العادات التي يمكن لأطفالنا اكتسابها منّا.. وبالمقابل، مرّت عليّ فترة كنت خلالها منهمكة بقراءة رواية، أستغرق وقتاً طويلاً بقرائتها، فلاحظت أن سارة صارت تمسك الكتب والجرائد وتقلّب صفحاتها مثلي، كما وبدأت تقلّدني عندما آكل، ألعب بألعابها، أرقص، أضحك، تقلّد الانفعال الجماعي من هدف أحرز في إحدى ألعاب المونديال وتبدأ بالصراح مثلنا، وما أثار انفعالي أكثر من أي شيء آخر كان عندما بكت راية (أختها الصغيرة) فحملت سارة ستارة الرضاعة ولبستها حتى تحتضن أختها وترضعها، (يسعد الله شو انفعلت وقتها :)

فإذاً.. الاستنتاج سهل، إن أردتها أن تكتسب عادات معيّنة أو تبتعد عن عاداتِ أخرى، عليّ أنا ووالدها أن نكون القدوة لها، ابتداءاً من اليوم، وعلينا كذالك أن ننتبه لتصرفاتنا أكثر وأكثر.. وهكذا يمكن أن نعلّمها أهمية تنظيف الأسنان يوميّاً، إذا قمنا بتنظيف أسناننا معها، وأن تأكل بشكل متنوّع، عندما نضع الصحن قبالتها ونعطيها الإمكانية أن تأكل بمفردها ونحن نأكل من حولها والمزيد من الأمور يمكن تطبيقه بهذه الطريقة.

الطفلة سارة وفرشاة الأسنانBaby nursing baby tooth brush





إقرأ أيضاً:


التربية.. الكلام سهل والتنفيذ فخ

مساوء الريتالين و"حسناته" كعلاج للأطفال والمراهقين الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD)

تزيين اسم الطفل وتحضير لافتة لتعليقها في الغرفة أو على بابها

فعاليّة إنبات البذور للأجيال 2-99 سنوات
إقرأ أيضاً:

غلاف قصة فاطمة شرف الدين، لم أعد صغيرة
غلاف رواية الفتيان، سرّ الزيت للأسير وليد دقة
غلاف قصة رسائل من فليكس






لإضافة تعليق

الاسم:

البلد:

الموضوع:

التعليق:







Copyright © 2011-2018 All rights reserved | contact us: bintiwibni@gmail.com


يبدو أن التقليد هو الطريقة الأفضل لتعليم طفلتي - يوميات أم