إرضاع الطفل خلال حمل أمه، آراء علميّة ودينيّة

موقع بنتي وإبني
2015-06-05

يثير موضوع إرضاع الأم الحامل لطفلها الرضيع جدلاً كبيراً بشكل عامّ، وتصادف الأمهات التي تمرّ بهذه التجربة العديد من النصائح والاعتراضات من المجتمع والعائلة والأصدقاء.. وعليه فقد قرّرنا جمع آراء العلماء وحتى علماء الدين ونتائج والأبحاث في هذا المقال لنسهّل على الأم أن تتخذّ القرار بهذا الموضوع.. وحتى يسهل عليها مواجهة الخرافات التي تتحدّث عن كون حليب الأم خلال فترة حملها يكون سامّاً أو أنه يلائم الطفل القادم لا الطفل الرضيع أو أنه غير مفيد أو أنه عمليّة الرضاعة يمكن أن تؤثر على سلامة الحمل أو سلامة الجنين والعديد من الخرافات التي تتناقلها الأجيال دون أن يكون لها أساسٌ من الصحة!

رأي العلماء ونتائج الأبحاث في إرضاع المرأة الحامل لطفلها:

ملخّص لما ورد في العديد من الأبحاث والمقالات العلميّة هو أن لا مانع في إرضاع الأم الحامل لطفلها، خلال أشهر الحمل كلّها، إذ أن حليبها يكون مغذيّاً وملائماً للطفل الرضيع، وبالنسبة للجنين، فإن إنتاج الحليب يتجدّد بشكل يوميّ ولا خوف، فجسم الأم سيحضّر حليب المولود الجديد عندما يحين الوقت، ويعطيه الكولستروم الذي يلائمه.. إلّا أن الأبحاث تشير إلى أن على الأم أن تنتبه مرتين لتغذيتها ولسلامتها، فالحمل يقفدها كميّات من المعادن والفيتامينات والكلس و... مرة والرضاعة تفقدها مرة أخرى، وهي في هذه الحالة تقدم غذاءاً لثلاثة أجسام (لها، للجنين وللرضيع) وينصح بأن تقوم الأم باستشارة الطبيب بالنسبة لإمكانية إضافة الفيتامينات والمعادن بشكل يوميّ.

نذكر أيضاً أن هناك بعض التغييرات تطرأ على تركيبة حليب الأم خلال فترة الحمل وأيضاً على طعمه، مما قد يؤدي ببعض الرضّع أن يفطموا من ذاتهم دون رغبة الأم بذالك، ولذالك ننصح بأن تنتبه الأم لعدم دخولها لحمل جديد قبل أن يكمل طفلها الستّة أشهر على الأقل (وهي الأهمّ من ناحية تغذيته) وذالك خوفاً من إمكانية أن يفطم الطفل نفسه بنفسه.

تركيبة حليب الأم تختلف ما بين المرضعة الحامل واللمرضعة غير الحامل...
بل وأكثر من ذالك تركيبة ، حليب الأم ذاتها يختلف مع نموّ الطفل...
بل وأكثر من ذالك، تركيبة حليب الأم تختلف باختلاف ساعات اليوم...
بل وأكثر من ذالك، تركيبة حليب الأم تختلف عندما يكون الرضيع معافى أو سليماً (إذ أن الهالة حول حلمات الثدي بها مجسّات تستقبل شاراتِ من لعاب الرضيع تنبّه جسم المرضعة لوضعية الطفل وبالتالي لتركيبة الحليب التي تلائمه..)
بل وأكثر من ذالك، تركيبة حليب الأم يمكنها أن تختلف بين الثدي الأيمن والأيسر، وذالك ما حدث مع أم كان طفلها يرضع من جهة اليمين فقط منذ ولادته.. وقد حملت هذه الأم خلال فترة الرضاعة، وعندما قامت بسحب الحليب في عندما كانت بالأسبوع ال 36 لحملها (بداية الشهر الثامن)، سحبت الحليب من الثديين وتفاجأت بأن الثدي اليميني قد أنتج حليباً أبيض للرضيع، بينما الثدي الأيسر قد بدأ بإنتاج خلاصة الكولستروم (السائل الأصفر) للجنين (أنظر الصورة أدناه). وهذا إثبات آخر على قدرات جسم الأم وملائمته للوضعيّة التي يستشعر بها بحسب ما يتلقاه من معطيات من البيئة.

وتلخيصاً لما ورد أعلاه، نشدّد على أنه لا يوجد أي ضرر سواءاً للجنين أو للرضيع من استمرار الرضاعةخلال فترة الحمل، وأن الانتباه الأساسي يجب أن يكون لتغذية الأم وتلقيها ما تحتاجه من عناصر غذائية ومن سوائل. ولذالك يفضّل الاستمرار بالرضاعة، وذالك لأهميتها لصحة الطفل الحاليّة والمستقبليّة.

رأي علماء الدين في الغيلة، أي إرضاع الحامل لطفلها:

" الغِيلة " قيل هي : وطء الزوجة المرضع ، وقيل هي : إرضاع الحامل لطفلها .

وقد ثبت في صحيح مسلم (1442) أن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : ( لَقَدْ هَمَمْتُ أَنْ أَنْهَى عَنْ الْغِيلَةِ ، حَتَّى ذَكَرْتُ أَنَّ الرُّومَ وَفَارِسَ يَصْنَعُونَ ذَلِكَ فَلا يَضُرُّ أَوْلادَهُمْ ) .

قال النووي : " اختلف العلماء في المراد بالغيلة في هذا الحديث , فقال مالك في الموطأ والأصمعي وغيره من أهل اللغة : أن يجامع امرأته وهي مرضع ، وقال ابن السكيت : هو أن ترضع المرأة وهي حامل .

قال العلماء : سبب همِّه صلى الله عليه وسلم بالنهي عنها أنه يخاف منه ضرر الولد الرضيع ، قالوا : والأطباء يقولون : إن ذلك اللبن داء ، والعرب تكرهه وتتقيه .

وفي الحديث جواز الغيلة فإنه صلى الله عليه وسلم لم ينه عنها , وبين سبب ترك النهي " " شرح مسلم " ( 10 / 17 ، 18 ) .

وروى مسلم (1443) عن سَعْد بْن أَبِي وَقَّاصٍ أَنَّ رَجُلا جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : ( إِنِّي أَعْزِلُ عَنْ امْرَأَتِي . فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لِمَ تَفْعَلُ ذَلِكَ ؟ فَقَالَ الرَّجُلُ : أُشْفِقُ عَلَى وَلَدِهَا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَوْ كَانَ ذَلِكَ ضَارًّا ضَرَّ فَارِسَ وَالرُّومَ ) .

ولم يأتِ ما يخالف هذه الإباحة إلا حديث ضعيف رواه أبو داود (3881) وابن ماجه (2012) عن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها ، فيه : نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن الغيلة .

والحديث : ضعفه الشيخ الألباني في " ضعيف سنن أبي داود " .

وذكر ابن القيم رحمه الله في تهذيب السنن الأحاديث الدالة على الإباحة ثم قال : " وهذه الأحاديث أصح من حديث أسماء بنت يزيد ، وإن صح حديثها فإنه يحمل على الإرشاد والأفضلية ، لا التحريم " انتهى بتصرف .

وللتلخيص، فإن الحديث يعتبر حديثاً ضعيفاً، كما أنه لا ينهى عن الغيلة، بل إن الرسول عليه الصلاة والسلام همّ بالنهي عنها وعدل عن ذالك عندمت رأى أن الروم والفرس يفعلونه ولا يسبّب ذالك لهم ضرراً.



حليب لأم مرضعة وحامل، يرضع طفلها فقط من جهة اليمين، الصورة التقطت في الأسبوع ال 36 من حملها، القنينة في الجهة اليمين (الجهة التي يرضع منها الطفل) فيها حليب أم عادي والجهة الأخرى، التي لا يرضع منها الطفل بدأت تتحضر للطفل القادم وتنتج له الكولستروم!
حليب لأم مرضعة وحامل، يرضع طفلها فقط من جهة اليمين، الصورة التقطت في الأسبوع ال 36 من حملها، القنينة في الجهة اليمين (الجهة التي يرضع منها الطفل) فيها حليب أم عادي والجهة الأخرى، التي لا يرضع منها الطفل بدأت تتحضر للطفل القادم وتنتج له الكولستروم!



إقرأ أيضاً:


نصائح للعناية بأسنان الأطفال حتى مرحلة الأسنان الدائمة (وبدأ من فترة الحمل)

قواعد الأمومة / الأبوة الأربعون

استعمال ألوان الدهان وكفّ اليد والرجل لرسم حيوانات مختلفة للأجيال 2+ سنوات

إمسك البالون وطير - فعالية إبداعية لصورة الطفل، للأجيال 3-99
إقرأ أيضاً:

غلاف قصة دنى تريد
غلاف أسطوانة يا طير غني
غلاف قصة حنتوش - صالحة حمدين






لإضافة تعليق

الاسم:

البلد:

الموضوع:

التعليق:

تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة المرور
ليس لديك حساب في 'بنتي وإبني?'
أنشئ حسابك المجاني الآن

نسيت كلمة السر?













Copyright © 2011-2018 All rights reserved | contact us: bintiwibni@gmail.com


إرضاع الطفل خلال حمل أمه، آراء علميّة ودينيّة -