قصة المهندسة الصغيرة يارا

موقع بنتي وإبني
2014-12-10

تأليف: نبيهة راشد جبارين

رسوم: إليزابيث محاميد

إصدار: مركز أدب الأطفال - براعم الزيتون

مناسبة للأعمار:

عن القصة

كتبت نبيهة راشد جبارين قصة "المهندسة الصغيرة يارا" بطريقة سجعيّة شعرية، بحيث تختتم الجمل على نفس القافية، وهي طريقة محبّبة وشيّقة في قصص الأطفال.
تطرح قصة "المهندسة الصغيرة يارا" عدّة مواضيع اجتماعية من واقع حياتنا المعاشة، فتتكلّم عن انقطاع التيار الكهربائي في البيت الذي يحرم الأطفال من مشاهدة التلفاز وبالتالي يسبّب التفاف الأطفال حول والدهم ليحكي لهم قصة عن طفولته، فيخبرهم الأب عن أيام طفولته ولعبة "لبيوت" ومشاركة الأصدقاء فيها، ومن خلال قصته التي يقرر فيها هو وأصدقاءه أن يبنوا بيتاً يحدّثهم عن التعاون بين الأطفال لبناء البيت، وعن تقسيم الأدوار بينهم، فمنهم البنّاء والقصّار والبلّاط والمواسرجي وطبعاً المهندسة يارا، ممّا يري الأطفال صورة المجتمع السليم الذي من أهم صفاته التعاون للإعمار والإنتاج وكذالك التنوع في التخصصات والمهن، بحيث لا يتم العمل إلا بوجود جميع التخصصات المطلوبة مهما بدت أهميتها صغيرة للوهلة الأولى، بحيث لكلّ شخص دوره في البناء، وأهمية البنّاء لا تقلّ عن أهمية النجّار أو أهمية المهندس.

نشاط مقترح لقصة "المهندسة الصغيرة يارا"

غلاف قصّة المهندسة الصغير يارا، للمؤلفة نبيهة راشد جبارين
غلاف قصّة المهندسة الصغير يارا، للمؤلفة نبيهة راشد جبارين

إقرأ أيضاً:

غلاف قصة أين منقاري - يارا باميةغلاف قصة أين منقاري - يارا بامية
غلاف قصة: السمكة الملونة هربت تارو جوميغلاف قصة: السمكة الملونة هربت تارو جومي
غلاف قصة الذئبة الأمغلاف قصة الذئبة الأم






لما ضاع مجد

قبل كم شهر كنت في السوبر فارم أنا وابني وسِلفي.. مجد كان قاعد في العرباية تبعته وعمه بلاعب فيه... وكل مرة بربط مجد بالعرباية بس هالمرة من كثر ما تتمّة المقال

حياتي مع سارة - اليوم التاسع عشر

اليوم عشت ذروة الإحساس بالأمومة، بالخوف على ابنتي من أن يصيبها مكروه!

وظلّت تتردّد بداخلي الجملة، "خوّفتينا عليكِ يا ماما.. خوّفتينا تتمّة المقال
ثورة حتى النصر.. على الحضانات والمدارس !

أنا عضوة في أكثر من مجموعة للأمهات على فيس بوك وأتابع الكثير من التحديثات المكتوبة سواء باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية عن تجارب الأمهات مع تتمّة المقال

بمَ تهدّد طفلك؟

أرسلت لي أم تشكو أن طفلتها – 4 سنوات – تقرض أظافرها وهددتها بالحرمان من الحلويات ومن اللعب بلا نتيجة. ثم هددتها بالذهاب إلى الطبيب وبالحقن بلا تتمّة المقال




لإضافة تعليق

الاسم:

البلد:

الموضوع:

التعليق:







Copyright © 2011-2018 All rights reserved | contact us: bintiwibni@gmail.com


قصة المهندسة الصغيرة يارا - قصص أطفال - آراء الأهالي