قصة حكاية ذيل

منال صعابنة
2018-01-04

تأليف: يوليا هورست

رسوم: يوليا هورست وداريا ريشكوفا

إصدار: مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي

مناسبة للأعمار: 5+

عن القصة

ترجمة: هنادة خرمة

"ماذا لو كان لنا ذيل؟ هل ستكون حياتنا مختلفة؟" هكذا تبدأ هذه القصة (النرويجية الخيالية والتي لا تخلو من النكت) ، بسؤال بسيط، يبدو جوابه للوهلة الأولى بسيطا وبديهيا أيضا.. فحياتنا ستختلف كثيراً بوجود ذيل عندنا!! ولكن ما إن نقرأ أكثر، ونرى أمثلة للتشابه الكبير مع الواقع، بإيجابياته وسليباته.. القصة خيالية، وتحفز الخيال، يمكننا ان نسبق القراءة بسؤال البداية، فنتحدث عنه، ونحاول الإجابة عليه قبل القراءة، نطلق العنان لتفكيرنا ونفحص كبر الخيال الذي يمكن أن نصل إليه..

الرسومات جميلة، والوانها غير عادية..

القصة ملائمة من جيل 5 سنوات وفوق..

نشاط مقترح لقصة "حكاية ذيل"

غلاف قصة حكاية ذيل
غلاف قصة حكاية ذيل

إقرأ أيضاً:

قصة التاء المربوطة تطير، ومعها اسطوانة، قراءة القصة بصوت المؤلفةقصة التاء المربوطة تطير، ومعها اسطوانة، قراءة القصة بصوت المؤلفة
غلاف قصة: لما عطس الحوتغلاف قصة: لما عطس الحوت
غلاف قصة مزاج سيء جدّاغلاف قصة مزاج سيء جدّا






يبدو أن التقليد هو الطريقة الأفضل لتعليم طفلتي
سمعت من قبل كثيراً من أصحاب وصاحبات التجارب وقرأت رأي الخبراء في الموضوع كذالك، واليوم أستطيع أن أؤكد المعلومة بنفسي من تجاربي الشخصية مع سارة
تتمّة المقال

حياتي مع سارة - كلّ حركة جديدة بتسوى الدنيا وما فيها

مرّ وقت دون أن أكتب أي مذكرات من حياتي مع سارة، وكانت تمرّ أيام يصيبني فيها شعور بتأنيب الضمير والتقصير، ولكن لا يمكنني أن أجبر نفسي على الكتابة، تتمّة المقال
بحث جديد يظهر أن تركيبة حليب الأم تختلف فيما إذا كان المولود ذكراً أو أنثى

يظهر من نتائج بحث أجري في جامعة هارفرد ببوستون، أن تركيبة حليب الأم قد تختلف فيما إذا كان المولود ذكراً أو أنثى، بحيث يحتوي حليب الأم على مستويات تتمّة المقال

هل طفلك مبدع وعبقري؟

من منا لم يطلق العنان لخياله وأخذ يتخيل مستقبل رضيعه؟ من منا لم يبحث في طفله عن موهبة ينميها أو هواية يتبناها أو تفوق يتباهى به؟ حتى الحضانات تتمّة المقال




لإضافة تعليق

الاسم:

البلد:

الموضوع:

التعليق:







Copyright © 2011-2018 All rights reserved | contact us: bintiwibni@gmail.com


قصة حكاية ذيل - قصص أطفال - آراء الأهالي